فى السنوات الأخيرة، بحث المستهلكون كثيراً عن مكونات طبيعية فى منتجاتهم الغذائية. لكن عندما يتعلق الأمر بالفانليا – النكهة الأكثر رواجاً فى العالم – يصعب توفير الكمية اللازمة. لذا هلع علماء الأغذية نحو إيجاد طرق جديدة لإنتاج الفانليا – الجزيء الرئيسي المسؤول عن نكهة الفانليا – دون أن تفقد المسمى الطبيعي لها.

لاحظ ميلودى بومجاردنر Melody M. Bomgardner – رئيس التحرير فى مجلة C&EN – أنه أقل من 1% من نكهة الفانليا تأتي من زهرة الأوركيد والباقي من قشرة الصنوبر، زيت القرنفل، نخالة الأرز و اللجنين. تصنع الأغلبية العظمى – ما يقارب من 85% من الغليكول – مادة بيتروكيماوية. تشكل هذه النسبة مشكلة حيث أن المستهلك يريد المزيد من المنتجات الطبيعية. تجاوباً مع هذا الإتجاه، أعلنت شركة نستله – شركة المواد الغذائية الكبيرة – أنها سوف تستبعد الإضافات الصناعية والتي ستتضمن الفانليا من الشوكولا الخاصة بها من الأسواق الأمريكية. فكيف سيجعلوا هم وغيرهم من الشركات التغير فى الصناعة ينتابه شيء من عدم الوضوح، لكن هناك عدة حلول جارى العمل عليها.

بعض الشركات ستغير وجهتها إلى الفانليا التى تستخلص من عدد من النباتات فلا تزال تمتلك هذا الوصف الطبيعي. دعماً لإنتاج الفانليا من أكثر المصادر نقاوةً، قامت بعض الشركات فى مدغشقر بإعداد برامج أكبر حيث تعرف الفانليا بطعمها المسكر وعبيرها الحلو. وفى موازاة ذلك يستخدم العلماء الجينات للحصول على الخميرة، النباتات وحتى الفانليا المستخرجة من زهرة الأوركيد نفسها لإنتاج المزيد من هذه النكهة العزيزة على قلوبنا جميعاً.

المصادر:

Meeting demand for ‘natural’ vanilla calls for creativity. American Chemical Society. Retrieved October 31, 2016, from https://www.acs.org/content/acs/en/pressroom/presspacs/2016/acs-presspac-september-14-2016/meeting-demand-for-natural-vanilla-calls-for-creativity.html

The problem with vanilla. Chemical & Engineering News. Retrieved October 31, 2016, from http://cen.acs.org/articles/94/i36/problem-vanilla.html

شارك هذه المادة!