أشعة الشمس هي ما يؤثر على حالتك النفسية

الرئيسية » ملخصات أبحاث » أشعة الشمس هي ما يؤثر على حالتك النفسية

أشعة الشمس وليس ظروف الطقس هي ما يؤثر على حالتك النفسية

أهمية التعرض لأشعة الشمس أمر ليس بالجديد، ولكن وفقاً لدراسة حديثة من جامعة Brigham Young ، فعندما نأتي لجانب الصحة النفسية فالوقت بين الشروق والغروب وعوامل الطقس بينهما هو ما يمثل الأهمية العظمى.

درجات حرارة مرتفعة وتلوث هواء كثيف وسحب ماطرة حاجبة للرؤية، أمور قد يمتلئ بها يومك ولكن ليس بالضرورة أن تقودك للشعور بالإعياء. إذا كنت قادراً للتعرض لمقدار كاف من أشعة الشمس فينبغي أن يبقى مستوى الاضطراب الانفعالي مستقراً، ابتعد عن أشعة الشمس واضطرابك العاطفي يمكن أن يتضخم! هذا الأمر لا ينطبق على أولئك المصابين بالاضطرابات الموسمية فقط ولكن على المجتمع بشكل أوسع.

” تلك كانت واحدة من النتائج المفاجئة لأبحاثنا” معلقاً الأستاذ الطبي والاختصاصي النفسي المرخص من قبل Brigham Young نام للاستشارات والخدمات النفسية  (Mark Beecher) وأضاف:” في يوم ممطر، أو يوم أكثر تلوثاً، يفترض الناس أن يعانون مزيدا من الاضطرابات، ولكن لم نر ذلك. لقد تتبعنا الإشعاع الشمسي، أو الكمية من أشعة الشمس التي تصل الأرض، وحاولنا أن نأخذ بعين الاعتبار الأيام الملبدة بالغيوم، والأيام الممطرة، التلوث… إلخ لكن في نهاية المطاف لم يظهر تأثيرها، إن الشيء الوحيد الذي كان حقاً ملاحظا كان مقدار الوقت بين شروق الشمس وغروبها. المعالجون يجب أن يدركوا ذلك في فصل الشتاء تزداد الحاجة لخدماتهم مع ساعات أقل لأشعة الشمس، سيكون المراجعون عرضة للاضطرابات وينبغي اتخاذ التدابير الوقائية لكل حالة على حدة”.

يقول أستاذ الفيزياء (Lawrence Rees) في نفس الجامعة والصديق لمارك:” نحن أصدقاء منذ فترة طويلة، ونستقل الباص سوياً وبالطبع تشتمل أحاديثنا على الأسئلة الاعتيادية عن الترم الدراسي والمحاضرات وعن الطقس بالطبع، وفي يوم عاصف سألت مارك إذا كان المراجعون لعيادته أكثر في مثل هذه الأجواء؟ فأجاب: لست متأكداً، إنه نوع من الأسئلة المفتوحة والتي ولا يمكن الحصول على بيانات دقيقة حوله.”

وكفكرة لمعت في عقل أستاذ الفيزياء، أتفق مع مارك على أن يجمع بيانات الطقس وأن يقوم مارك بجمع بيانات حول المراجعين لعيادته، “لقد أدركنا بأننا سنحصل على مجموعة من النتائج الرائعة التي لم يسبق وأن تم الحصول عليها” ريز معلقاً.

قام الثنائي بعدها بتقديم البيانات لأستاذ الإحصاء  (Dennis Eggett) والذي قام بتطوير خطة لتحليل البيانات وتنفيذ كل ماله علاقة بالتحليل الإحصائي.

العديد من الدراسات السابقة حاولت دراسة تأثير الطقس على الحالة المزاجية، ولكن مارك يقدم أربعة أسباب لماذا تٌعد هذه الدراسة تطوير على سابقتها.

  1. قامت الدراسة بتحليل العديد من عوامل الجو كالرياح الباردة، الأمطار الغزيرة، الإشعاع الشمسي، درجة الحرارة وغيرها وأكثر.
  2. يمكن تحليل البيانات وصولاً إلى أحدثها في المنطقة التي يعيش بها المراجعون.
  3. الدراسة ركزت على المراجعين للعيادات بدلاً من السكان العاديين.
  4. استخدمت الدراسة مقياس معالجة الصحة النفسية لفحص العديد من الاضطرابات النفسية بدلاً من اعتماد محاولات الانتحار أو البيانات المنشورة في الإنترنت.

المصدر:

Brigham Young University.| November 3, 2016.| Sunshine matters a lot to mental health.| ScienceDaily.| Retrieved (14/4/2017).| From:

https://www.sciencedaily.com/releases/2016/11/161103141718.htm

 

شارك هذه المادة!

المساهمون: