الكيمياء البيئية والغذائيةمقالات علمية

ممَّ تتكون السُحب الكيميائية؟

يتحدث المعتقدون بالكيمتريل (السُحب الكيميائية) Chemtrails أنها سحب صناعية كيميائية تُستخدم من قبل الحكومات لأغراض شريرة. لكن كما يقول كارل ساغان: “إن الادعاءات غير المعتادة تحتاج لدليل فوق العادة”

السُحب الكيميائية
السُحب الكيميائية

إذًا ما هي الكيمتريل chemtrails؟ وهل يتوجب علينا القلق حول تأثيراتها على صحتنا؟

ما هي الكيمتريل أو السُحب الكيميائية؟

الكيمتريل chemtrails هي اختصار لكلمتين: آثار أو السُحب الكيميائية chemical trails وهي ما يطلقه البعض على الآثار البيضاء التي تخلّفها عبور طائرة في السماء. يتحدث المعتقدون بنظرية مؤامرة الكيمتريل؛ والتي تقول بأنّ الكيمتريل هي بالحقيقة سحب من مواد كيميائية. إنها تستخدم من قبل الحكومة أو كيان آخر واسع المستوى؛ لأغراض شريرة متنوعة من التحكم بالطقس الجوّي إلى التحكم بالتعداد السكاني بالتعقيم أو حتى التحكّم بالعقول. تدَّعي عادةً هذه النظريات أن مخرجات محركات الطائرة النفاثة العادية يجب أن تتلاشى dissipate بسرعة، لذلك فإن أي أثر أو سحابة لا تختفي فوراً. يجب أن تكون مليئة بمواد إضافية سرية. لا تقتصر ظاهرة نظريات مؤامرة الكمتريل على الولايات المتحدة فحسب. حيث أشارت نسبة 17% تقريباً من المجيبين لاستبيان عالمي أن الاعتقاد بوجود “برنامج سري للتحكم بالطقس على نطاق واسع” صحيح على الأقل جزئيًا.

يمكنك الاطلاع أيضًا على: حفّازات كيميائية بكلفة منخفضة تعزز استخلاص الهيدروجين من الماء

تضم السُحب الكيميائية أيضًا:

نشرت مجموعة من سبعة وسبعين عالمًا تقريرًا في مجلة انفايرومنتال ريشيرش Environmental Research Letters، لمعالجة هذا القلق، بعد التمحيص في الدليل المفترض على النية بتسميمنا عبر سحب الكيمتريل. حيث يُعتبَر أن هؤلاء العلماء خبراء في علوم الطقس. بما في ذلك مطورين للطيران ضمن الغلاف الجوي. وكذلك العمليات ضمن الغلاف الجوي مثل دراسة سرعة وانتظام سقوط المواد الكيميائية عبر الهواء حتى سطح الأرض.

صرّح ستة وسبعين من أصل سبعة وسبعين عالم بأنه لا يوجد دليل على “برنامج سرّي واسع النطاق للتحكم بالطقس” أي بنسبة 98.7%. بالمقابل، فإنهم وجدوا أنه “يمكن تفسير البيانات التي تم توصيفها كدليل على مثل هذا المخطط، بعوامل أخرى تتضمن فيزياء وكيمياء مفهومة جيدًا ومرتبطة بالطائرات”. بعبارة أخرى، أشارت الأدلة إلى أن المسارات هي ببساطة النتيجة المتوقعة عادة للطائرات التي تحلق في الجو.

أما بالنسبة لذلك العالِم الوحيد، فقد لاحظ أن مستويات الباريوم في الجو في أحد المواقع البعيدة كانت مرتفعة بشكل غير عادي بالنسبة لمستويات الباريوم في التربة. لم يقدِّم أي ادعاء بأن سبب هذه المستويات المرتفعة يجب أن يكون عملية كيميائية واسعة النطاق، ولكن بما أنه لم يقتنع بوجود سبب واضح لارتفاع الباريوم في الغلاف الجوي هناك فقد ترك الاحتمالية مفتوحة.

يمكنك الاطلاع أيضًا على: ما هو التوازن الكيميائي Chemical Equilibrium

ما هي الكونتريل (خط النفاث) Contrails؟

إنّ الاسم الحقيقي للكيمتريل هو الكونتريل (اختصارًا للكلمتين خطوط التكاثف condensation trails)، لأنّ هذه الغيوم هي في الغالب نتيجة تكثّف بخار الماء عندما تصطدم العوادم الساخنة من المحرك النفاث بالهواء المحيط شديد البرودة. يتألف وقود المحرك النفّاث من الهيدروكربونات (جزيئات مكونة من مزيج من ذرات الكربون والهيدروجين).

وعندما تحترق فإنّ الروابط الكيميائية الرابطة لذرات الكربون والهيدروجين سويًّا تتفكك لتحرر الطاقة الدافعة للطائرة إلى الأمام. ويتم طرد ناتج تدرّك الهيدروكربونات عبر العادم لتشكّل أثرًا خلف الطائرة. ترتبط نسبة كبيرة من الهيدروجين المنطلق مع الأكسجين الجوي المتوفر لتشكيل H2O أو الماء الذي يشكل معظم الكونتريل أو أثر النفّاث.

وتضم أيضًا:

لا يختلف أثر النفّاث كثيرًا عن دخان العادم الذي تراه من عادم السيارة في اليوم البارد أو حتى رؤية أنفاسك عندما تكون درجات الحرارة منخفضة. من المتوقع أيضًا، وفقاً للجمعية الكيمياء الكيميائية الأمريكية، أن يختلف شكل أثر النفاث مع مرورها عبر مناطق من الهواء بدرجات حرارة أو رطوبة مختلفة. (وبالمثل، يتبدد تنفسك للهواء الساخن ببطء أكثر عندما تكون نسبة الرطوبة في الهواء مرتفعة، لكنه يختفي بسرعة في الأيام الأكثر جفافاً).

كما صرّحت وكالة حماية البيئة الأمريكية أنّ أثر النفّاث آمن تمامًا. لكن من غير المحتمل أن تصدّق ورقة حقائق من وكالة حماية البيئة. إذا كنت تعتقد أنّ الحكومة تقف وراء محاولة إطلاق المواد السامة على مجموعات سكانية كبيرة. ومع ذلك، يجادل بعض العلماء بأن عدد الأشخاص المطلوبين لإنجاز مثل هذا المخطط (في مكان ما بعشرات الآلاف من السكان). يجعل إخفاء نشر مواد كيميائية بالجو أمرًا صعبًا للغاية. وعلاوةً على ذلك، أننا نشترك جميعًا بالجو نفسه، لذا فإن أولئك الذين ينفذون مثل هذه الخطة سيعرضون أنفسهم للخطر أيضًا.

فكما يقول كارل ساجان: “إن الادعاءات غير المعتادة تحتاج لدليل فوق العادة”، وهذا الدليل ببساطة غير موجود.

المصادر:

Sabrina Stierwalt. What Are Chemtrails Made Of?. Scientific American. Retrieved December 10, 2018, from https://www.scientificamerican.com/article/what-are-chemtrails-made-of

Shearer, C., & et al. Quantifying expert consensus against the existence of a secret, large-scale atmospheric spraying program. Environmental Research Letters 11(8).

شارك هذه المادة!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى