إنفوغرافالكيمياء العامة واللاعضويةملخصات أبحاث

الكيمياء هذا الأسبوع (21-27 شباط / فبراير 2016)

الكيمياء-هذا-الأسبوع-21-27-2-2016

 

نقدم إليكم أهم وآخر الأخبار المتعلقة بالكيمياء خلال الأسبوع الماضي:

أدوية شائعة تساعد في معالجة سم العقرب القاتل: [fusion_builder_container hundred_percent=”yes” overflow=”visible”][fusion_builder_row][fusion_builder_column type=”1_1″ background_position=”left top” background_color=”” border_size=”” border_color=”” border_style=”solid” spacing=”yes” background_image=”” background_repeat=”no-repeat” padding=”” margin_top=”0px” margin_bottom=”0px” class=”” id=”” animation_type=”” animation_speed=”0.3″ animation_direction=”left” hide_on_mobile=”no” center_content=”no” min_height=”none”][المقال] [البحث]

اكتشف باحثون في البرازيل أن الفئران التي حصلت على جرعات مميتة من سم العقرب قد تماثلت إلى الشفاء عند إعطاءها جرعات من مضادات التهاب شائعة مثل الإندوميثاسين Indomethacin و السيليكوكسيب Celecoxib. وإن كان تأثير هذه الأدوية مماثلًا في جسم الإنسان فقد تكون بدائل أفضل من مضادات السموم الحالية.

محاكاة تصميم ريش البطريق المقاوم للثلج: [المقال] [البحث]

عن طريق فحص عينات من ريش البطاريق بوساطة المجهر الإلكتروني، تمكن  باحثون من تشخيص خطافات ونتوءات صغيرة تمنح الريش قدرة جيدة على طرد الماء والثلج. وقد قام الباحثون بمحاكاة هذا التصميم باستخدام ألياف البوليآيمايد polyimide لصناعة أغطية مضادة للثلج.

أدلة جديدة لصالح النظرية التذبذبية لحاسة الشم: [المقال] [البحث]

يؤدي استبدال الهيدروجين بالديتيريوم إلى استجابة مختلفة للمركبات من قبل أدمغة النحل مقارنة بالمركب الأصلي. وهذا يدعم بشكل كبير النظرية القائلة بأن الحركة الاهتزازية للجزيئة هي السبب في رائحتها المميزة، في حين أن النظرة السائدة في الوقت الحالي هي أنّ شكل الجزيئة هو الذي يحدد رائحتها المميزة.

الضغط المرتفع ينتج مركبات وحالات أكسدة غريبة: [المقال] [البحث]

لا تزال الأبحاث جارية لمعرفة سلوك ملح الطعام (كلوريد الصوديوم) تحت الضغوط المرتفعة التي تصل إلى 350 مليون باسكال، وقد اكتشف العلماء مركبات غريبة مثل Na4Cl3، كما لاحظوا وجود حالة تأكسد (2 -) للكلورين، وتخالف هذه الاكتشافات مبادئ الكيمياء الكلاسيكية مثل مبدأ التكافؤ.

تحضير مركبات ذات شكل هرمي لأول مرّة: [المقال] [البحث]

أثبتت الأبحاث النظرية منذ سبعينيات القرن الماضي إمكانية وجود مركبات ذات شكل هرمي وتعرف هذه المركبات بالبيراميدينات Pyramidanes، إلا أن تحضير هذه المركبات في المختبر لم يتم إلا في الوقت الحاضر، حيث تمكن فريق من العلماء من تحضير مركبات تمتلك قاعدة مربعة من ذرات الكاربون، ترتبط مع ذرات الجيرمانيوم أو القصدير أو الرصاص، وقد تكون هذه المركبات مفيدة في المجالات الصناعية.

 

تحميل الإنفوغراف

 [/fusion_builder_column][/fusion_builder_row][/fusion_builder_container]

شارك هذه المادة!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى