عندما تذكر كلمة “أخلاقيات ethics” أو “مبادئ morals” فإنّ معظم الناس يفكرون بالقواعد التي تساعد على التمييز بين الخطأ والصواب. التعريف الأكثر شيوعاً للأخلاقيات: قواعد للسلوك للتمييز بين التصرف المقبول وغير المقبول.

يتعلم معظم الناس قواعد السلوك في المنزل أو في المدرسة أو في أوساط اجتماعية أخرى. بالرغم من أن الكثير من الناس يكتسبون إحساسهم بالخطأ والصواب في مرحلة الطفولة، إلا أن التطور الأخلاقي يحدث في جميع مراحل الحياة، ويمر البشر عبر عدة مراحل من النمو عند النضوج. المعايير الأخلاقية منتشرة في كل مكان لدرجة أن بعض الأشخاص يميلون إلى اعتبارها كالمنطق السليم. من ناحية أخرى، لو كانت الأخلاق هي فقط المنطق السليم لماذا يوجد هذا العدد الكبير من النزاعات والقضايا الأخلاقية في مجتمعاتنا؟

أحد التفسيرات المعقولة لهذه الخلافات هو أن كل الناس تعترف ببعض المعايير الأخلاقية المشتركة ولكن تفسر وتطبق وتوازن بين هذه المعايير بطرق مختلفة اعتماداً على قيمهم الخاصة وخبرتهم في الحياة. على سبيل المثال، يمكن لاثنين أن يتفقا أن القتل خطأ ولكن يختلفان حول أخلاقيات الإجهاض لأن لديهم مفهوم مختلف لمعنى الإنسان.

تملك معظم المجتمعات قواعد قانونية تحكم السلوك، ولكن المعايير الأخلاقية تميل إلى أن تكون أوسع وأقل رسمية من القوانين. على الرغم من أن معظم المجتمعات تلجأ للقوانين لفرض المعايير والقواعد الأخلاقية والقانونية المقبولة على نطاق واسع، لكن القوانين والأخلاق ليست متماثلة. قد يكون الإجراء قانوني ولكن ليس أخلاقي، أو أخلاقي ولكن غير قانوني. يمكن استخدام المفاهيم والمبادئ الأخلاقية لانتقاد أو تقييم أو اقتراح أو تفسير القوانين. حثّ العديد من المصلحين الاجتماعيين المواطنين في القرن الماضي على عصيان بعض القوانين التي اعتبروها غير أخلاقية أو غير عادلة ويعنبر العصيان المدني السلمي وسيلة أخلاقية للاحتجاج على القوانين أو التعبير عن وجهات نظر سياسية.

يمكن تعريف الأخلاق بطريقة أخرى تركز على التخصصات التي تدرس معايير السلوك مثل الفلسفة أو اللاهوت أو القانون أو علم النفس أو علم الاجتماع. على سبيل المثال “الخبير في علم الأخلاقيات الطبية” هو الشخص الذي يدرس المعايير الأخلاقية في الطب. يمكن أيضاً تعريف الأخلاق كوسيلة أو إجراء أو وجهة نظر لاتخاذ قرار بشأن كيفية التصرف و لتحليل مشاكل وقضايا معقدة. مثلاً عند النظر في قضية معقدة مثل ظاهرة الاحتباس الحراري يمكن للمرء أن يأخذ المشكلة من وجهة نظر اقتصادية أو بيئية أو سياسية أو أخلاقية، فالاقتصادي ينظر إلى تكلفة ومنافع مختلف السياسات المتعلقة بظاهرة الاحتباس الحراري، بينما يمكن لخبير في الأخلاقيات البيئية دراسة القيم والمبادئ الأخلاقية المعرضة للخطر.

للعديد من التخصصات والمؤسسات والمهن المختلفة معايير سلوك تتناسب مع أهداف وغايات محددة، تساعد هذه المعايير الأعضاء في الانضباط لتنسيق الأعمال والأنشطة وللحصول على ثقة الناس، كالمعايير الأخلاقية التي تحكم التصرفات في الطب والقانون والهندسة والأعمال التجارية. تخدم المعايير الأخلاقية أيضا أهداف وغايات البحث وتنطبق على الأشخاص الذين ينفذون البحوث العلمية أو غيرها من الأنشطة العلمية أو الإبداعية، بل هناك انضباط متخصص يسمى “أخلاقيات البحث” يدرس هذه المعايير.

هناك العديد من الأسباب التي تدفع الى اتباع المعايير الأخلاقية في مجال البحوث:

  1. هذه المعايير تعزز من أهداف البحث؛ مثل المعرفة والحقيقة وتجنب الخطأ. مثلا حظر اختلاق أو تزوير أو تشويه البيانات البحثية يؤدي الى تعزيز الحقيقة وتقليل الخطأ.
  2. تعزز المعايير الأخلاقية القيم التي لابد من تواجدها لإنجاز عمل تعاوني لأن معظم الأبحاث تتضمن الكثير من التعاون والتنسيق بين العديد من الناس بمختلف الاختصاصات والمؤسسات المختلفة، مثل الثقة والمساءلة والاحترام المتبادل والإنصاف. فالكثير من المعايير الأخلاقية في مجال الأبحاث، مثل الدليل الموجز للتأليف guidelines for authorship وحقوق المؤلف copyright وسياسات براءات الاختراع patenting policies وسياسات تبادل البيانات data sharing policies وقواعد الخصوصية في مراجعة الأقران للمقالات confidentiality rules in peer review تم تصميمها لحماية مصالح الملكية الفكرية مع تشجيع التعاون. يريد معظم الباحثين الحصول على الاعتراف بمساهماتهم ولا يريدون أن تسرق أفكارهم أو يكشف عنها قبل الأوان.
  3. تساعد العديد من المعايير الأخلاقية على ضمان مساءلة الباحثين أمام الناس. فمثلا السياسات الاتحادية على للتجارب السيئة وتضارب المصالح وحماية الخاضعين للتجارب البشرية ورعاية الحيوان واستخدامه، جميعها ضرورية من أجل التأكد من أن الباحثين الذين تمول أبحاثهم من المال العام يمكن مساءلتهم أمام العامة.
  4. تساعد المعايير الأخلاقية في البحوث أيضا على بناء دعم شعبي للبحث. يزيد تمويل الناس لمشاريع الأبحاث التي يمكن أن يثقوا في جودة وسلامة الأبحاث المنفذة.
  5. أخيراً، فإن العديد من قواعد الأبحاث تشجع مجموعة متنوعة من القيم الأخلاقية والاجتماعية الهامة الأخرى، مثل المسؤولية الاجتماعية وحقوق الإنسان والرفق بالحيوان والامتثال للقانون والصحة والسلامة العامة. الهفوات الأخلاقية في الأبحاث يمكن أن تضر ضرراً شديداَ بالإنسان أوالحيوان قيد الاختبار و الطلاب والناس عامة. على سبيل المثال، الباحث الذي يختلق بيانات في التجارب السريرية قد يضر أو يقتل المرضى، والباحث الذي يفشل في الالتزام بالقواعد والمبادئ التوجيهية المتعلقة بالإشعاع والسلامة البيولوجية قد يعرض نفسه للخطر أو يعرض صحة وسلامة الموظفين والطلاب للخطر.

يتبع…

المصدر:

Resnik, D.B. (2015, December 1). What is Ethics in Research & Why is it Important? Retrieved January 24, 2017, from National Institute of Environmental Health Sciences: https://www.niehs.nih.gov/research/resources/bioethics/whatis/

شارك هذه المادة!