من منّا لا يتذكّر الرحلات المدرسية عندما كان الأساتذة يتفقّدون الطلاب عند الصعود إلى الباصات …

لا غنى عن هذا الإجراء البسيط في أي خطّة طوارئ يجب اتّباعها عند وقوع الحوادث على اختلاف أنواعها.

التُقطت صورة الركام أعلاه عام 2008 في معملٍ أمريكي لصناعة المطّاط والعجلات. في البداية، ظنّ المسؤولون أن عدد المصابين هو ستة فقط، ولم يلاحظ أحد وجود جثّة تحت الركام إلا بعد الإعلان عن انتهاء حالة الطوارئ.

لا بدّ من تجهيز قوائم بكل الأسماء التي يُحتمل وجودها في أي مكان معرّضٍ للخطر.

شارك هذه المادة!