الكيمياء الصناعية والنسيجيةملخصات أبحاث

نحو أقمشة مضادة للرائحة مضادة للبكتيريا برائحة الفانيليا

ترجمة: آسيا جهاد


نشرت دراسة في مجلة الجمعية الكيميائية الأميركية لبحوث الكيمياء الصناعية والهندسة ACS journal Industrial & Engineering Chemistry Research حول إمكانية إعطاء الأقمشة طبقة برائحة منعشة من الفانيليا. تكون هذه الأقمشة مضادة للبكتيريا، ومقاومة لرائحة طلاء الأقمشة. يمكن أن تستخدم هذه التقنية أيضاً في تطبيقات طبية لمنع انتشار عدوى المستشفيات عبر أغطية الأسرة وغيرها من أدوات المستشفى.

يشرح ريكارد غارسيا فالس Ricard Garcia-Valls وزملاؤه بأنّ الفانلين المكون الرئيسي لمستخلص الفانيليا والتي تباع في زجاجات صغيرة بنية اللون في محلات السوبر ماركت تقوم بما هو أكثر من إضافة رائحة عطرة. فيمكن للفانيليا أن تحارب الميكروبات بما في ذلك المكورات سيئة السمعة، البكتيريا العنقودية البرتقالية، المسؤولة عن العديد من العدوى المكتسبة من المستشفيات. قرر فريق غارسيا-فالس استخدام تكنولوجيا ذات شعبية متزايدة ألا وهي الكبسلة وذلك للجمع بين الرائحة المنعشة والتأثيرات المضادة للجراثيم للفانلين في صناعة الأقمشة.

وصف فالس وزملاؤه تعبئة وتغليف الفانلين في كبسولات صغيرة مصنوعة من متعدد السفلون والبلاستيك المقاوم للحرارة واستخدام هذه الكبسولات كطبقة على أقمشة مصنوعة من القطن. وكانت النتيجة مقاومة نسيج القماش والطلاء نمو البكتيريا المكورة العنقودية البرتقالية، بالإضافة إلى بقاء الطلاء سليماً خلال عدة دورات من الغسيل الجاف.

يمكن القول في النهاية بأنّ هذا العمل يضع الأساس لمزيد من التنمية في مجال الأقمشة المضادة للميكروبات مع إضافة رائحة عطرية لطيفة لها.

المصدر:

Panisello, C., Peña, B., Gilabert, O. G., Constantí, M., Gumí, T., & Garcia-Valls, R. (July 24, 2013). Polysulfone/Vanillin Microcapsules for Antibacterial and Aromatic Finishing of Fabrics. Industrial & Engineering Chemistry Research, 52, 29, 9995-10003. DOI: 10.1021/ie3036096.
Toward anti-odor, anti-bacterial fabrics with the scent of vanilla. (n.d.). American Chemical Society. Retrieved December 20, 2014, from http://www.acs.org/content/acs/en/pressroom/presspacs/2013/acs-presspac-july-17-2013/toward-anti-odor-anti-bacterial-fabrics-with-the-scent-of-vanill.html.
شارك هذه المادة!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى