الكيمياء البيئية والغذائية

حمامات السباحة وأحواض المياه الساخنة ليست نظيفة كما تعتقد

المياه ساخنة فى الأحواض أو الباردة فى حمامات السباحة من الممكن أن تجلب فى الحال عقبات وخيمة ناتجة عن الضغط الزائد أو حرارة الصيف المحرقة. فهذه المياه الباردة أو حتى الساخنة لن تكون نظيفة كما تعتقد حتى وإن قاموا بتعقيمها. وجد العلماء فى دراسة جديدة فى ACS’ Environmental Science & Technology أنه كلما اُستخدم المزيد من وسائل التعقيم كلما احتوت المياه على مركبات ضارة.

تقتل المواد المطهرة مثل الكلور الكثير من الفيروسات، البكتريا والكائنات الدقيقة الأخرى التي قد تسبب الأمراض وتتواجد فى المياه الباردة فى حمامات السباحة أو الساخنة فى الأحواض سواء استخدمت لأغراض شخصية أو توجد فى أماكن عامة. لكن هذه المواد المعقمة تتفاعل مع العرق، البول و غيرها من المواد التي قد تُضاف إلى المياه. حددت الدراسات المقامة على حمامات السباحة كثير من المركبات الناتجة و تسمى بالنواتج الثانوية لعملية التعقيم. أوضحت الدراسات أن هذه المركبات تسبب تلف للخلايا. في دراسات أخرى وجد أن بعض  الأشخاص الذين يعملون أو يسبحون فى حمامات السباحة يمتلكون مؤشرات تنم عن مشاكل صحية تشمل الجهاز التنفسي وسرطان المثانة. ألقت سوزان ريتشاردستون Susan D. Richardson وزملاؤها نظرة مقربة على أحواض المياه الساخنة بالإضافة إلى حمامات السباحة كي تنجز على المشاكل المحتمل حدوثها لعمليات التطهير.

قام الباحثون بأخذ عينات من الأحواض الساخنة وحمامات السباحة للاستخدامات العامة والخاصة مباشرة من تلك البرك وأيضاً من الصنابير خلال الاستخدام العادي والزائد. تمكنت الدراسة من التعرف على أكثر من مائة ناتج ثانوي لعملية التطهير فقاموا باختبار خلاصة هذه العينات ووجدوا احتمالية التسبب فى تلف جيني للخلايا . فكانت نتيجة تسبب طفرات جينية بين حمامات السباحة وأحواض المياه الساخنة هى على الترتيب 2.4 : 4.1 – فى المتوسط. علاوة على ذلك؛ أنه كلما زاد الاستهلاك ازدادت النسب. لكن قال العلماء أنه يمكن التقليل من النواتج الثانوية لعملية التعقيم عن طريق تغيير المياه بشكل دوري وتنظيفها بشكل مستمر. بالإضافة إلى حث السباحون على الاستحمام قبل النزول إلى حمامات السباحة و قضاء حاجتهم فى المراحيض عند اللزوم.

المصادر:

Hot tubs and swimming pools are not as clean as you may think. American Chemical Society. Retrieved October 31, 2016, from https://www.acs.org/content/acs/en/pressroom/presspacs/2016/acs-presspac-may-18-2016/hot-tubs-and-swimming-pools-are-not-as-clean-as-you-may-think.html

Dailber, EJ., & et al. Progressive Increase in Disinfection Byproducts and Mutagenicity from Source to Tap to Swimming Pool and Spa Water: Impact of Human Inputs. Environ. Sci. Technol., 2016, 50 (13), pp 6652–6662. DOI: 10.1021/acs.est.6b00808

 

شارك هذه المادة!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى